فشل الشركات له أسباب كثيرة حيث

 شهد سوق العمل على مر التاريخ أسماء لشركات كبية

سيطرت على قطاع الأعمال

ثم اختبأت خلف انجازاتها السابقة أو اختفت عن السوق كلياً.

قبل البدء بإنشاء مشروع ما، أو شركة ناشئة، يجب القيام 

بدراسة جدوى حول المشروع

.

و استشارة الكثير من الخبراء في هذا المجال، والتدقيق جيدً

ا والبحث عن أفضل التحليلات ودراسات الجدوى الخاصة بالسوق

والمكان المناسب لبدء الشركة.

 

في هذا المقال تبين لك شركة ويب مود أهم العثرات والأسباب

التي من الممكن تجاوزها لإبعاد الشركة الخاصة بك عن حافة الفشل والإفلاس .

 

اشتعال الخلافات بين المؤسسين: 

اشتعال الخلافات بين مؤسسي الشركة وتعدد وجهات النظر

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى فشل المشروع وانهيار الشركة .

فهذا يجعل استمرارها في سوق العمل أمر مستحيل .

لهذا , يتوجب على المؤسسين ومنذ البداية الإتفاق على جميع النقاط

لوضع أرضية عمل وتوجه الشركة .

 

نقص السيولة :

كل مشروع ناجح يتطلب رأس مال محدد للانطلاق به بقوة إلى السوق .

بالتالي فإن انشاء شركتك برأس مال أقل من المطلوب يقتل المشروع منذ البداية.

وتصبح  عاجزاً عن مواجهة أي أزمات تحدث أو أية ظروف قاسية تعصف بالشركة.

وهذا كله هي أسباب تؤدي إلى فشل شركتك وبشكل سريع .

 

قلة حاجة السوق للمنتج أو المشروع : 

سر قيام الشركة الناجحة يتميز بوجود فكرة مميزة وجديدة

لكن هذا السر لايتكمل إلا بوجود شرط بسيط .

هو أن يكون السوق والعملاء فعلاً هم بحاجة لهذا المشروع أو المنتج .

لأن كثير من الشركات قامت على طرح أفكار مميزة وحاولت حل مشاكل جوهرية.

لكنها فشلت لأن هذه الأفكار لم تلبي حاجات السوق .

 

سوء اختيار فريق العمل : 

فريق عمل الشركة هو من أهم عوامل نجاحها أو فشلها لهذا السبب

اختياره يجب أن يكون بعناية.

وهنا نشير إلى أن تكون الخبرات متناسقة والكفاءات عالية والعلاقات بينهم ناجحة.

لأن خلافات الطبع ووجهات النظر تؤدي إلى الإخفاق والفشل بكل تأكيد.

 

إهمال التسويق : 

التسويق أداة أساسية لترويج منتجات الشركة والوسيلة التي تجعلها تكتسب الإنتشار والشهرة .

بالتالي فإن اهمال التسويق يضر بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها

ويمكن أن يجعلك تخسر شركتك .

لهذا يمكن لشركة ويب مود أن تساعدك في هذا المجال من خلال

إنشاء موقعك الإلكتروني الخاص بعملك وإنشاء صفحتك على فيس بوك ومنصات التواصل.

فشل الشركات له أسباب كثيرة حيث شهد سوق العمل على مر التاريخ أسماء لشركات كبيرة ناجحة وفشلت

 

تجاهل العملاء :

إن الشغف بفكرتك لايعني أن تلاقي استجابة لدى الجمهور أو العملاء بنفس الشكل.

لهذا عليك أن لاتقيس استجابات الجمهور وملاحظاتهم بناء على رأيك الشخصي .

أي تقع في خطأ هو صناعة منتج لا يرغب به أحد غيرك .

في الختام , هناك الكثير من الشركات قامت على رؤوس أموال كبيرة وأفكار رائعة.

لكن هذا كله لم يترجم إلى نجاح حقيقي وتحقيق مكاسب وأرباح .

لهذا فإن قيام الشركة والانطلاق بها يتطلب معايير سليمة

وأسس صحيحة ومثالية لتتمكن من مواصلة مسيرتها العملية .