خرافات العمل الحر تصادف أي شخص مبتدىء عند دخوله سوق العمل ,

ويمكن أن تسبب له الخوف بشكل مبالغ فيه وهنا تتطرق شركة ويب مود في هذا المقال إلى أهم الأساطير الشائعة في العمل الحرلتوضيح حقيقتها بشكل واقعي ومنطقي دون تحفيز أو تهويل .

 

خرافات العمل الحر تواجه أي شخص يدخل إلى سوق العمل كمبتدئ حيث يكثر الهويل وتزداد الشائعات

 

ما هي أشهر خرافات العمل الحر ؟

سوف نتطرق إلى أهم أساطير العمل الحر وذلك لمساعدتك في اختيار

المشروع المناسب لأسلوب حياتك و أفكارك وأهدافك وتطلعاتك نحو تحقيق

مشروع ناجح :

 

لا يوجد أمان وظيفي 

تعد هذه الخرافة الأشهر في سوق العمل ولكي نوضح لك عدم صحتها يجب

الحديث أولاً عن معنى (الأمان الوظيفي ).

الأمان الوظيفي عبارة عن حالة نفسية تغكس توقعات الموظفين حول مدى

استمراريتهم في العمل وكلما شعر الموظف بأنه بقاؤه مضمون في عمله

لمدة أطول كلما شعر بالأمان الوظيفي .

فإذا فرضنا أنك تعمل كموظف ضمن شركة وخسرت عملك ضمنها في هذه

الحالة سوف تخسر دخلك وبالتالي تضطر إلى البحث عن عمل في شركة

أخرى.

بينما إذا كنت صاحب مشروع أو عمل خاص وتخسر عميل واحد سوف

تخسر نسبة مئوية من مردودك المادي وليس دخلك الكامل في جميع

الأحوال .

وبالتالي عملية استبدال العميل الذي خسرته في عملك الحر سوف يكون

أسهل من البحث عن وظيفة ضمن شركة وبالتالي فإن فكرة غياب الأمان

الوظيفي في العمل  غير صحيحة بل إن العمل الحر يكون أكثر أماناً من

العمل بدوام كامل .

 

لا يوجد رئيس عمل 

هذه الشائعة يتم تداولها بشكل كبير خاصة بين أوساط المبتدئين وهي

خاطئة مئة بالمئة , حيث يوجد في العمل الحر رئيسين بدل من رئيس

واحد الأول هو العميل والثاني هو نفسك .

حيث ستكون مسؤولاً عن إنجاز المهام الموكلة إليك من قبل عميلك

والتأكد من تسليمها في المدة المحددة دون تأخير .

كمايتطلب منك عملك الحر الكثير من الانضباط الذاتي وأن تكون رئيس

نفسك وعلى قدر التزامك بالعمل سوف تحصل على دخل مناسب .

 

يمكنك العمل في أي وقت تشاء 

قد يوفر لك العمل الحر مرونة كبيرة ضمن وقتك الشخصي وبما يتناسب

مع اسلوب حياتك على مدار اليوم .

لكن فكرة أن يسمح لك بالعمل في أي وقت تريده فهذه فكرة مغلوطة

حيث ستكون قادراً على العمل بساعات محددة تختارها انت كروتين يومي ,

وفي حالات أخرى سوف تكون مجبراً بأوقات للعمل حسب احتياجات وجدول

عملائك .

كما يمكنك في حال لم تناسبك مواعيد أحد عملائك التفاوض معه على

حل وسط يقوم على وقت يرضي الطرفين أو اختيار عدم العمل مع أحدهم

إذا لم تناسبك مواعيد عمله .

باختصار سيتوفر لك قدر كبير من الحرية والمرونة في الوقت بما يتناسب

مع أسلوب وظروف حياتك وهي من أهم ميزات العمل الحر .

 

لايوجد توازن بين العمل الحر والحياة الإجتماعية

بعض أنواع العمل المستقل يكون ضمن المنزل أي عن بعد ويقضي معظم

وقته في إنجاز مهامه وبالتالي يقضي أغلب وقته في بيته يقوم بمسؤوليات

العمل .

لكن هذا الكلام غير دقيق حيث يمكنك في هذه الحالة تخصيص وقت محدد

للعمل والانخراط بعدها في حياتك الاجتماعية بشكل طبيعي كتناول الطعام

مع أسرتك وقضاء وقت مع الأقارب والأصدقاء .

 

يمكنك العمل مرتدياً ملابس النوم (البيجاما )

هذه الخرافة تعد مغرية لبعض المبتدئين الذين لايفضلون التقيد بارتداء

الملابس الرسمية الشائعة في أغلب وظائف الدوام الكامل .

هذا الكلام صحيح جزئياً حيث لايتطلب العمل عن بعد سوى كمبيوتر

شخصي متصل بالانترنت وكوب من القهوة لمساعدتك على التركيز في

العمل .

لكن ارتداء ملابس النوم يكون له آثار سلبية على شعور التحفيز لديك

حيث لاتشعر أنك في عمل حقيقي وبالتالي تنخفض الجدية والالتزام لديك .

بالتالي الحل المناسب هو الاعتدال في الأمر حيث يمكن تغيير ملابس

نومك إلى ملابس أخرى مع عدم المبالغة بارتداء زي رسمي وربطة

عنق ضمن المنزل .

 

خرافات العمل الحر تواجه أي شخص يدخل إلى سوق العمل كمبتدئ حيث يكثر الهويل وتزداد الشائعات

 

يتطلب العمل الحر شهادات 

يراود بعض المبتدئين والراغبين في العمل الحر شعور ومخاوف بما يتعلق

بالشهادات والمؤهلات العلمية ولكن هذا الكلام غير صحيح حيث يتطلب

منك معرض لعملك وخبراتك السابقة في مجال تخصصك حتى يتمكن

العميل من الاطلاع على مهارتك .

أهم ما يميز شركة ويب مود أفضل شركة تسويق وإعلانات امتلاكها فريق

عمل متكامل وطرح برامج تسويق بالعمولة و عمل عن بعد وبذلك تضمن لك

إنشاء موقعك الإلكتروني وإدارته وتنظيم أعمالك على مواقع التواصل

الاجتماعي (فيسبوك, تويتر , لينكد ان , انستغرام) و تتيح لك الاشتراك

بأفضل الباقات المميزة .

وفي الختام تساعدك معرفة خرافات العمل الحر برؤية الواقع كما هو بشكله الطبيعي دون مبالغة أو تخويف تجنباً لتضييع الوقت في قراءة وسماع الشائعات ,فإذا امتلكت الإيجابية الحقيقية والإرادة واستمريت في المثابرة سوف تحقق نتائج مذهلة وتنجح .